الاتصال غير اللفظي
في المسرح الاغريقي التاريخي كانت حالة التمازج بين المنطوق والمرئي تكثف الاتصالات غير اللفظية الواقفة في حد الترجمة المؤكدة للأصوات، تماماً كما هو الحال في الكتابة. وفي التراث العربي “ مسرح الحكواتي” الذي يعتمد على شكل من أشكال المونودراما الشفاهية التي يتمتّع بها الحاكي القارئ، ولعل هذا النوع من الفن الحكواتي خير شاهد على مركزية وأهمية الأداء الصوتي الشفاهي في نقل الحكاية، وما يحيط بها من ... إقراء بقية الخبر